الاحتلال يعتقل أكثر من عشرة عمال مضربين عن العمل في شركة صلب الأحواز

أحوازنا.نت

أمر ما يسمى بمدعي عام محكمة مدينة الأحواز العاصمة، قوات الاحتلال الإيراني، الخميس الماضي، باعتقال أكثر من عشرة من العمالِ المضربينَ عن العمل في شركة صلب الأحواز “صنايع فولاذ” بمدينة الأحواز العاصمة.

وأكد ناشطون أحوازيون أن من بين المعتقلين الأحوازيين، المواطنيين الثلاثة، حسين النيسي، باقر الدلفي، وهادي العفراوي، بعدما هددوا بإضراب مفتوح، احتجاجًا على تنصل إدارة الشركة من تسليم رواتب أربعة شهور من عملهم.

وقال ناشطون إن عناصر فرع المخابرات التابع لقوات أمن الاحتلال في مدينة الأحواز العاصمة، اتصلوا بعشرات من عمال شركة صلب الأحواز “صنايع فولاد”، و طالبوهم بتزويد الجهات الأمنية بعناوينهم.

ودعا ناشطونَ أحوازيونَ أبناء الأحواز إلى التضامنِ مع العمالِ المضربينَ، ودعمِ عائلاتهم، مطالبين جميعَ المنظماتِ الدوليةِ المعنيةِ بحقوقِ الإنسانِ وحقوقِ العمالِ بإدانةِ السياساتِ القمعيةِ لدولةِ الإحتلالِ الإيراني، والقيامِ بعملها من أجل الضغطِ على نظامِ الملالي لإطلاقِ سراحِ المعتقلين فورًا وبدونِ قيدٍ أو شرط.

وفي وقت سابق، هددت ما تسمى بالمحكمة العامة في مدينة الأحواز العاصمة عمال شركات البتروكيماويات في ميناء خور موسى المضربين عن العمل، بالاعتقال إذا ما استمروا بالاعتصام.

وإتهم ما يسمى بالمرشد الايراني، المدعو علي خامنئي قبل أيام، التنظيمات المناهضة لنظام الملالي بالوقوف خلف هذه الاحتجاجات العمالية الأخيرة، زاعمًا أن أعداء ما سماها بـ«الثورة» المزعومة يسعون الى استهداف ولاية الفقيه من خلال إيجاد ثغرات تضر بالأمن، عن طريق شريحة العمال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى