خشية وقوع انتفاضة شعبية..الاحتلال يوقف مشروعاً لتهجير سكان 300 قرية أحوازية


أعلنت سلطات الاحتلال على لسان مسعود أنصاريان، إيقاف مشروع نقل سكان القرى الواقعة على ضفاف الأنهر في شمالي الأحواز، التي تضررت خلال الفيضانات المفتعلة ربيع العام الفائت.

وكانت سلطات الاحتلال تنوي تهجير سكان نحو 300 قرية أحوازية بذريعة وقوعها في دائرة مخاطر الغرق عند حدوث أي فيضانات مستقبلية.

ورفض أهالي القرى هذا القرار مؤكدين أنهم لن يتركوا منازلهم وأراضيهم، ويبقون فيها على الرغم من الخسائر التي لحقت بممتلكاتهم.

وقد بلغت خسائر الفيضانات المفتعلة في سنة 2019 نحو 160 تريليون ريال إيراني،  وتضررت نحو 62 ألف وحدة سكنية ، مع تدمير أكثر من 200 ألف هكتار من المزارع والبساتين.

وأرجع ناشطون سبب إلغاء المشروع إلى خشية المؤسسات الأمنية لدولة الاحتلال من تفجر الأوضاع واندلاع انتفاضة شعبية عارمة نتيجة هذا المشروع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى