بعد عشرة أيام من إطلاق سراحهم..الاحتلال يعيد اعتقال ثلاثة أسرى أحوازيين

 

أعادت سلطات الاحتلال اعتقال ثلاثة أحوازيين كانت قد أفرجت عنهم قبل 10 أيام، مقابل وثائق مالية باهظة، بتهمة نشر مقاطع عن لحظة الإفراج عنهم في وسائل التواصل الاجتماعي.

وذكرت مصادر حقوقية أن مدعي عام الاحتلال في قضاء تستر، أمر باعتقال وسجن الأسرى صاحب كراسي، ومسلم الزغيبي، وحسين العقبي، لأنهم نشروا لحظة الإفراج عنهم في منصات التواصل الاجتماعي.

 وطالب مدعي عام الاحتلال الأسرى الثلاثة بتقديم قائمة بأسماء الأشخاص الذين استقبلوهم أثناء الخروج من السجن. وقالت المصادر الحقوقية، إن عائلات الأسرى الثلاثة لا تعلم ظروف اعتقالهم ومكان احتجازهم حتى هذه اللحظة.

 تجدر الإشارة إلى أن مخابرات الاحتلال، اعتقلت الأسرى الثلاثة في 18 من شهر سبتمبر عام 2018 في مدينة تستر، ومارست عليهم أبشع أنواع التعذيب، بتهمة تحولهم إلى مذهب أهل السنة والجماعة.

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى