بعد ما فقدت الاتصال بهم..عائلات ثلاثة أسرى أحوازيين تطالب الاحتلال بكشف مصيرهم


طالبت عائلات الأسرى عدنان العكرش، وعادل المرعي، وحسين العامري، سلطات الاحتلال بكشف مصير أبنائها الثلاثة بعد ما فقدت الاتصال بهم منذ أسابيع.

وذكرت مصادر حقوقية أحوازية أن الأسرى الثلاثة عدنان عكرش، وعادل المرعي، وحسين العامري، لم يتصلوا بعائلاتهم في الأسابيع الأخيرة. ويقبع الأسرى الثلاثة منذ 26 من سبتمبر عام 2015، في سجن قائن في إقليم خراسان الجنوبي على بعد 1400  كيلومتر من مدينة الأحواز العاصمة.

وكانت محاكم الاحتلال قد أصدرت حكما عليهم بالسجن لمدة 10 أعوام، والنفي إلى مدينة قائن في إقليم خراسان الجنوبي بتهمة نشر الوهابية، وهي تهمة توجه لكل الأحوازيين الذين تحولوا إلى مذهب أهل السنة والجماعة.

 وتقول عائلات الأسرى الثلاثة، إنها لم تستطع زيارة أبنائها نتيجة بُعد المسافة والتكاليف الباهظة منذ 5 سنوات، وتتواصل معهم فقط عبر الاتصالات الهاتفية التي تمنحها إدارة السجن لهم مرة واحدة في الأسبوع.

تجدر الإشارة إلى أن عدنان المرعي البالغ من العمر 43 عاماً، يعمل مدرساً لمادة التاريخ، بينما يعمل عدنان العكرش، البالغ من العمر 44 عاماً مدرساً لمادة اللغة العربية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى