إنشاء مستوطنة على أنقاضها..الاحتلال يكشف نواياه وراء قرار هدم أبو نخيلات

كشف مسؤول قسم الأموال والأملاك في مؤسسة “المستضعفين” التي يشرف عليها خامنئي، صولت مرتضوي، الهدف الحقيقي وراء مخطط هدم بيوت منطقة أبو نخيلات والاستيلاء على أراضيها، في لقاء مع قناة ” خبر ” الرسمية.

و ذكر مرتضوي، أن مؤسسة المستضعفين قدمت أرض منطقة أبو نخيلات التي تبلغ مساحتها 300 هكتار إلى حكومة الاحتلال، من أجل بناء وحدات استيطانية عليها ضمن مشروع “الخطوة الوطنية للإسكان”، وهو مشروع استيطاني جديد يعد بديلاً لمشروع “مسكن مهر” الاستيطاني.

ويأتي هذا الاعتراف بعد إقرار دولة الاحتلال، عزمها على تنفيذ جريمة هدم بيوت منطقة أبو نخيلات شمال شرقي الأحواز العاصمة، وذلك عبر إعلان رسمي نشرته وكالات الأنباء الإيرانية الرسمية، على لسان مساعد وزير داخلية دولة الاحتلال للشؤون الأمنية، حسين ذو الفقاري.

وقال ذو الفقاري إن مجلس الأمن في شمالي الأحواز، اتخذ قراراً بتهجير سكان منطقة أبو نخيلات إلى مستوطنة رامين في قضاء ملا ثاني، وهدم جميع البيوت.

 وادعى ذو الفقاري أن دولة الاحتلال ستقدم لــ 35 أسرة من المهجرين مبلغاً قدره 50 مليون ريال إيراني، أي ما يعادل 215 دولاراً، وذلك لاستئجار منازل في مستوطنة رامين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى