الطلاب الأحوازيون في السنة الدراسية الجديدة..بين مخاوف الإصابة بفيروس كورونا وهواجس ضياع المستقبل


تفاقمت أزمة التعليم ، وازدادت ظروف الطلاب الأحوازيين تردياً في ظل جائحة كورونا. وقد أنشأت وزارة التربية والتعليم لدولة الاحتلال، منذ إغلاق المدارس في نهاية العام الدراسي الفائت،  تطبيقاً خاصاً بالتعليم الافتراضي، يطلق عليه “شاد” .

وتشير الإحصاءات أن 80% من الطلاب المدارس لم يتمكنوا من استخدام هذا التطبيق التعليمي، بسبب المشاكل الخاصة بشبكة الإنترنت وارتفاع أسعار الاتصالات. وقد أقر مدير دائرة تعليم شمالي الأحواز، مودت، بصعوبة وصول الطلاب الأحوازيين إلى تطبيق ” شاد “.

و يخشى الطلاب الأحوازيون  من مستقبل المجهول، في ظل تقاعس دولة الاحتلال عن إيجاد حل  لمعاناتهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى