سلطات الاحتلال تمنع زراعة الأرز في الأحواز

أحوازنا.نت

اعترف المدير العام لما تسمى بدائرة الزراعة في شمال الأحواز، المستوطن كيخسرو جنكلوايي، بأن قرار حظر زراعة الأرز في شمال الأحواز، مما يسمى بالحاكم العسكري لشمال الأحواز، نافيًا علاقة المؤسسة التابع لها بذلك القرار.

وادعى ما يسمى بالحاكم العسكري لشمال الأحواز أن قرار منع زراعة الأرز في الوطن، نتيجة ندرة المياه في الأنهر الأحوازية ما يمثل عائق أمام زراعة ذلك النوع من الحبوب، بحد زعمه.

ويرتبط السبب الرئيسي في شح مياه الأنهر الأحوازية، بالسياسة العنصرية التي تمارسها سلطات الاحتلال، بنقل مياه الأنهر إلى المدن الفارسية، ما أدى الى معاناة المزارعين في أرض الوطن.

مع العلم أن الأحواز تحتل المرتبة الثالثة بعد جيلان، ومازندران، في زراعة وإنتاج الأرز داخل جغرافية إيران السياسية، نتيجة لامتلاكها أكثر من 50% من الموارد المائية، لوجود الأنهار الكبرى بها، مثل ” دُجَيل والكرخة والجراحي والدز”،  إلا أن سياسة نقل المياه التي تتبعها سلطات الاحتلال جعلت الأحوار تعاني من الجفاف والتصحر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى