على ضفاف نهر الدجيل..الظمأ يفتك بأهالي قرية السطامية

أفادت مصادر قناة أحوازنا أن أهالي قرية السطامية، التابعة لناحية الإسماعيلية غربي قضاء الأحواز، يعانون من انقطاع تام لمياه الشرب منذ ثلاثة أشهر وسط تجاهل من مؤسسات دولة الاحتلال.

وأضافت المصادر، أن سكان قرية السطامية، راجعوا شركة المياه غير مرة لحل هذه الأزمة، لكن دون جدوى، إذ لم يكترث مسؤولو دولة الاحتلال لمعاناتهم. ويقول الأهالي إن نهر الدجيل لا يبعد سوى بضعة كيلومترات عن القرية، بيد أن الظمأ يفتك بهم.

وتفاقمت الأوضاع في ظل لهيب الصيف الحارق، إذ تصل درجات الحرارة عند الظهيرة نحو 60 درجة مئوية.

وفي سياق متصل، تستمر معاناة أهالي ناحية الغيزانية  بعد مرور 4 أشهر من وعود الاحتلال الزائفة بتوصيل المياه لقرى الناحية.

 و كان حاكم الاحتلال في شمالي الأحواز، غلام رضا شريعتي، قد صرح في 14 من شهر يونيو الفائت من العام الجاري، بأن المرحلة الثانية من مشروع تزويد قرى ناحية الغيزانية بالمياه، ستنتهي خلال 50 يوماً، إلا أن تلك الأيام قد مرت و أنتهت و مر عليها شهر من دون أن يحدث أي تقدم في مشروع تزويد الغيزانية بالمياه.

ويقول الأهالي، إنهم سئموا من الوعود التي تقدمها سلطات الاحتلال، مؤكدين أنها وعود جوفاء لن ترى النور، وأن مسؤولي دولة الاحتلال يطلقونها من أجل إسكاتهم فقط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى