مقابل إغراءات مادية ضخمة..دولة الاحتلال تحاول تهجير بلدات وقرى في قضاء عسلو


كشف ناشطون من قضاء عسلو، أن سلطات الاحتلال تحاول تهجير سكان بلدة جفر مبارك، وقرى سهمو الشمالية، وبستانو، ومروع، والسواحل، والاستيلاء على أراضيهم مقابل إغراءات مالية كبيرة.

وقال هؤلاء الناشطون إن دولة الاحتلال بدأت بإنشاء مستوطنة سيراف منذ 13 عاماً وتحاول توسيع مساحة هذه المستوطنة لتبتلع بلدة جفر المبارك والقرى التابعة لها.

وتهدف سلطات الاحتلال إلى توطين 150 ألف عامل مستوطن، يعملون في مشروع ” بارس جنوبي ” لتكرير الغاز في هذه المستوطنة. ورفض أهالي جفر مبارك والقرى التابعة لها إغراءات دولة الاحتلال، مؤكدين تمسكهم بأرضهم وعدم تخليهم عنها، مهما كانت الظروف.

وفي سياق آخر أقر “علي مقاتلي” المشرف العام على مشروع “مستوطنة عالي شهر” في أبوشهر جنوبي الأحواز، بأن سلطات الاحتلال انفقت تريليون و45 مليار ريال إيراني على البنى التحتية للمستوطنة في السنوات الثلاث الأخيرة.

وكشف مقاتلي، أن سلطات الاحتلال أنشأت مجمعاً طبياً على مساحة 3 آلاف و800 متر مربع، فضلا عن مركز ثقافي على مساحة 2000 متر مربع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى