الاحتلال يفرج عن أسيرين أحوازيين مقابل وثائق مالية باهظة


قالت مصادر حقوقية أحوازية إن سلطات الاحتلال أفرجت عن الأسير الأحوازي الشاب، محمد حسن الجلدواي، يوم 15 سبتمبر، بعد ما أودعت أسرته  وثيقة مالية قدرها 5 مليارات ريال.

وكان الأسير  محمد حسن  البالغ من العمر 21 عاماً، قد اعتقل على خلفية اتهامه بترتيب أنشطة معادية للاحتلال، وقضى نحو عام بين زنزانات المخابرات وأقبية السجن المركزي في بلدة شيبان.

وفي سياق متصل أفرجت سلطات الاحتلال عن الأسير الأحوازي، حسن جاسم البتراني، مقابل وثيقة مالية باهظة، يوم أمس،  وذلك بعد أن قضى عشرين شهراً في زنازين المخابرات والسجن المركزي في بلدة شيبان.

وكان الأسير البتراني، البالغ من العمر ستة وعشرين عاماً، قد اعتقل برفقة شقيقه باسم في مارس عام 2019 . وقد تعرض الشقيقان إلى تعذيب وحشي في زنازين المخابرات، ما تسبب في إصابة باسم بالشلل في ساقيه.  تجدر الإشارة إلى أن سلطات الاحتلال أفرجت عن الأسير باسم البتراني قبل خمسة أسابيع مقابل وثيقة مالية باهظة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى