مخطط جديد لقمع الأحوازيين..الحرس الثوري يعلن جهوزيته للانتشار في مدن شمالي الأحواز


أعلنت مليشيا الحرس الثوري الإرهابية بشمالي الأحواز،  في بيان رسمي نشرته وسائل إعلام دولة الاحتلال، جهوزيتها لنشر قواتها في المدن والأحياء الرئيسة، من أجل محاربة ظاهرة السرقة والسطو المسلح وفقاً لما جاء في البيان.

وأعد ناشطون أن هذا البيان، يعد إجراءً تمهيديًا لمرحلة جديدة من القمع الوحشي للناشطين الأحوازيين، تحت غطاء محاربة الجرائم الجنائية. وأضاف الناشطون، أن ظاهرة السرقة هي نتاج طبيعي لتفشي الحرمان والفقر بين الشباب الأحوازي، إلا أن سلطات الاحتلال بدلاً من معالجة هذه الظروف المعيشية المتدهورة والقضاء على الفقر، لجأت إلى الحلول العنيفة.

وفي سياق متصل دعا رئيس محاكم الاحتلال في شمالي الأحواز، صادق مرادي، إلى تسليم الملف الأمني في مدن وقرى شمالي الأحواز لمليشيا الحرس الثوري والباسيج الإرهابية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى