الاحتلال ينقل 4 أسرى أحوازيين إلى جهة مجهولة..ومخاوف من تنفيذ جريمة الإعدام بحقهم

قالت مصادر حقوقية أحوازية إن سلطات الاحتلال نقلت أربعة أسرى أحوازيين يوم 20 سبتمبر  من سجن الأحواز المركزي في بلدة شيبان إلى جهة غير معلومة.

وكشفت المصادر أن الأسرى المنقولين هم: حسين السيلاوي، وعلي الخزرجي، وعلي المطيري، الذين أصدرت محكمة الاحتلال في وقت سابق، حكماً بإعدامهم ، وأضافت المصادر أن الأسير الرابع هو علي صالح آل مجدم.

وكانت سلطات الاحتلال اعتقلت في منتصف سنة 2016 الأسيرين حسين السيلاوي وعلي الخزرجي، برفقة صديقهم ناصر الخفاجي فيما يقبع الأسير علي المطيري منذ أوائل سنة 2018 وعلي صالح آل مجدم في السجن منذ فبراير 2019.

وفي غضون ذلك أبدى ناشطون حقوقيون أحوازيون خشيتهم من تنفيذ حكم الإعدام بالأسرى الثلاثة، وذلك بعد نقلهم إلى جهة غير معلومة ، في وقت يبدو فيه مصير الأسير آل مجدم غير معروف.

وذكرت المصادر الحقوقية أن نقل الأسرى المحكومين بالإعدام حسين السيلاوي وعلي الخزرجي ورفيقهم ناصر الخفاجي القابع في سجن سبيدار، يحدث للمرة الثانية منذ اعتقالهما، إذ نقلت سلطات الاحتلال الأسرى الثلاثة في أثناء انتفاضة السجون وبعد 111 يوماً إعادتهم إلى السجن.

وأصدرت في حينها منظمة العفو الدولية تقريرين في 12 مايو و15 يوليو من العام الجاري، طالبت فيها سلطات الاحتلال بكشف مصيرهم، محذرة من تنفيذ جريمة الإعدام بحقهم.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى