قضاء الاحتلال يعلن إصدار إحكاماً بحق ناشطين أحوازيين بعد تلفيق تهم مفبركة لهم


أعلن رئيس محاكم الاحتلال في شمالي الأحواز، صادق مرادي، في مؤتمر صحفي، أن ما تسمى بمحكمة الثورة في مدينة الأحواز العاصمة، أصدرت أحكامها على ناشطين أحوازيين، تتهمهم سلطات الاحتلال بالوقوف وراء عملية 22 من سبتمبر عام 2018.

وكان 5 مسلحين قد هاجموا عرضاً عسكرياً في مدينة الأحواز العاصمة في ذلك اليوم، ما تسبب في قتل 25 عنصراً من قوات الحرس الثوري الإرهابي.

وعلى الرغم من أن منفذي الهجوم قد استشهدوا جميعاً، إلا أن سلطات الاحتلال شنت حملات اعتقال عشوائية طالت قرابة 800 ناشط وناشطة، لا يزال أغلبهم يقبع في سجون الاحتلال.

 ولم يفصح مرادي عن طبيعة الحكم، إلا أن ناشطين حقوقيين رجحوا أن محاكم الاحتلال قد أصدرت أحكاماً تعسفية تتضمن الإعدام والسجن لمدد طويلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى