أخبار

الحرس الثوري يستنجد بشيوخ العشائر الموالين له لدعم مخططاته الأمنية والاستخبارية في الأحواز

قالت مصادر خاصة لقناة أحوازنا، إن العقيد ويسي بور قائد مليشيا الحرس الثوري الإرهابية في المنطقة الغربية لمدينة الأحواز العاصمة المعروف بــ “قوات إمام الحسين”،  ومعه رئيس الحوزات العملية في شمالي الأحواز المعمم محمد علي جزائري، التقيا بعض وجهاء العشائر المرتبطين بالاحتلال.

وأكدت المصادر، أنهما طلبا من شيوخ العشائر مساندة مشروع الحرس الثوري لتسيير دوريات رضويون في مدينة الأحواز العاصمة.  وأضافت المصادر، أن ويسي بور دعا هؤلاء الشيوخ إلى بذل المزيد من الجهود للتصدي للناشطين الأحوازيين.

 ورأى ناشطون أحوازيون، أن تعاون بعض شيوخ العشائر مع الاحتلال، ليس غريباً إذ منذ احتلال الأحواز في عام 1925، بدأ بعض الشيوخ التعاون مع قوات الاحتلال لتصفية حسابات عشائرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى