هلاك ضابطين من قوات حرس حدود الاحتلال برصاص مسلحين مجهولين في هور العظيم

لقي عنصران من حرس حدود الاحتلال، مصرعهما ، وأصيب آخر بجروح، خلال اشتباكات مع مسلحين مجهولين في هور العظيم غربي الأحواز.

وأعلنت وسائل إعلام الاحتلال، أن القتيلين هما ضابطان، أحدهما برتبة نقيب يدعى مقداد بوير، والثاني برتبة ملازم يدعى عبدالله مؤمني.

 ورأى ناشطون، أن الهجوم يأتي بعد عمليات القتل العشوائي التي تمارسها قوات حرس حدود الاحتلال بحق الأحوازيين، والتي كان آخرها استشهاد المواطن الأحوازي، محمد كاظم لازم الساري، برصاص الاحتلال في بلدة الرُفيع التابعة لقضاء الحويزة في أواخر شهر يونيو من العام الجاري.

وفي سياق آخر اعتقلت قوات الاحتلال 14 صياداً في هور العظيم، ونقلتهم إلى أحد معتقلات مدينة الحويزة. وقالت مصادر خاصة لقناة أحوازنا، إن قوات الاحتلال وجهت للصيادين المعتقلين تهمة الصيد غير الشرعي.

فيما أكدت أسر الصيادين المعتقلين ، أن أبناءهم يمارسون هذه المهنة منذ عشرات السنين، وهي مصدر رزقهم الوحيد، خاصة وأنهم يقطنون في مناطق محاذية للهور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى