الاحتلال ينشئ مشروعًا جديدًا لسرقة مياه الأحواز

أحوازنا.نت

أكدت مصادر موثقة لـ«أحوازنا»، أن سلطات الاحتلال الإيراني ستشرع ببناء سد جديد تحت مسمى “نرجسي”، والذي يقع في منطقة كازرون بمحافظة فارس الإيرانية، على نهر الحلة، بهدف حرمان الآلاف من أبناء الوطن جنوب شرقي الأحواز وقضاء خورموج “دشتي”، ومدينة “أبو شهر” من المياه، وتحويل مجراها إلى الأراضي الفارسية.

من جانبه كشف ناشطون أن هذا النوع من المشاريع لا يهدف إلى توفير مياه الشرب كما يدعي الاحتلال، ولكن لري الأراضي الزراعية التابعة لنظام الملالي، والتي تقدر مساحتها  حوالي ١١ ألف، و٧٠٠ هكتارًا.

وأضافوا أن سلطات الاحتلال تنتهج تلك السياسة، للضغط على الأحوازيين للهجرة، وترك أراضيهم، مشيرين إلى أنه كان بإمكانها بناء سد “نرجسي” في قضاء خور موج، كي يستفيد منه أبناء الأحواز، إلا أن هذا المشروع إمتدادًا لنفس سياسة ولاية الفقيه العنصرية ضد الوطن، ببناء السدود في شمال غربي الأحواز، وحرف المياه نحو بر فارس.

يذكر أن المنطقة التي يسعى الاحتلال إلى بناء السد بها، كانت مركزًا لمقاومة الاحتلال الإيراني بقيادة شيوخ قبيلة آل دموخ في مناطق خور موج ونهر الحلة لعدة عقود، كما وقف الشيخ جبارة الدموخي “ابو خزعل” بوجه الاحتلال الفارسي- الإنجليزي طوال ستة سنوات، إلى جانبه صهره المكني برئيس علي دلواري الذي قتل في السنة الأولى ومعه زاير خضر.

نشير إلى أن شيخ جبارة وابنه خزعل تم محاصرتهم بمقر الحكم في خورموج ونهر الحله، بعد ما نفذ كل العتاد الذي استخدم لمحاربة قوات الاحتلال الفارسية المدعومة بقوات انجليزية، ولهذا لا يزال لأحفاد الشيخ سمعة طيبة في خورموج وأبو شهر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى