مليشيا الحرس الثوري الإرهابية تباشر بتسيير دوريات رضويون في جميع أنحاء جرون

أعلن رئيس قضاء الاحتلال في جرون، علي صالحي، البدء في تنفيذ مشروع تسيير دوريات مليشيا “رضويون” التابعة للحرس الثوري الإرهابي في جميع أرجاء جرون جنوبي الأحواز.

وأضاف صالحي، أن دوريات رضويون ستنتشر في جميع مدن ونواحي جرون بالتنسيق مع قوات شرطة الاحتلال.  جاء هذا الإعلان خلال مناورات عسكرية مشتركة أقامتها مليشيا الحرس الثوري الإرهابية مع وحدات من قوات شرطة الاحتلال داخل مدينة جرون، حضرها عدد كبير من قادة ومسؤولي المؤسسات الأمنية والعسكرية والسياسية التابعة للاحتلال.

 وفي سياق آخر كشف مسؤول في مليشيا الحرس الثوري الإرهابية بالأحواز، يدعى محمد خانجي، أن مؤسسة خاتم الأنبياء الذراع الاقتصادية لمليشيا الحرس، أنشأت مقراً لها في مدينة الأحواز العاصمة.

وذكر خانجي، أن الهدف من وراء إنشاء مقر لمؤسسة خاتم الانبياء، هو إقامة مشاريع صناعية وخدمية في الأحواز.

وقال ناشطون، إن مؤسسة خاتم الأنبياء بإنشائها هذا المقر سوف تستحوذ على أغلب العقود والمشاريع الصناعية والاقتصادية والتجارية في الأحواز، وهو ما يجعل الأحواز أرضاً خاضعة لمليشيا الحرس الثوري على جميع المستويات.

وأوضح الناشطون أن السبب وراء قرار سلطات الاحتلال تسليم ملف الأحواز إلى مليشيا الحرس الثوري، نابع من خشية الاحتلال ، انفلات الأوضاع فيها حال حدوث أي انتفاضة شعبية على غرار ما حدث في انتفاضة العطاء في نوفمبر عام 2019.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى