بعد سنتين من الاعتقال التعسفي..الاحتلال يفرج عن الأسير عبدالله فرهود مقابل وثيقة مالية باهظة

أفرجت سلطات الاحتلال عن الأسير، عبدالله فرهود الجلداوي، يوم الثلاثاء السادس من شهر أكتوبر الجاري، مقابل إيداع وثيقة مالية قدرها خمسة مليارات ريال، وذلك بعد اعتقال دام 24  شهراً .

وكان قضاء الاحتلال قد أصدر حكما على عبدالله فرهود، البالغ من العمر 40 عاماً، بالسجن لمدة ست سنوات في شهر مايو من العام الجاري في إحدى القضايا المتهم بها.  وكان الأسير الجلداوي، قد اعتقل أكثر من 7 مرات خلال العقدين الأخيرين، ويعد من أبرز الناشطين في الأحواز المحتلة.

وفي سياق آخرأعلن قائد شرطة الاحتلال في مدينة الأحواز العاصمة، العقيد محسن دالوند، عن اعتقال 42 مواطنا أحوازياً ضمن ما يسمى بـ ” مشروع الأمن المستدام “.

وكانت شرطة الاحتلال قد بدأت منذ أيام، حملة اعتقالات عشوائية، زاعمة القيام بمحاربة الجرائم الاجتماعية. ونفى ناشطون ما جاء على لسان دالوند، مؤكدين أن شرطة الاحتلال شنت حملة اعتقالات ،شملت عددا من الناشطين الأحوازيين المعروفين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى