كارثة صحية ..تفاقم الأوضاع في الأحواز جراء تفشي فيروس كورونا

كشفت المصادر الطبية الأحوازية، أن عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد في عموم المناطق الأحوازية، بلغ 11،008 حالات، بعد 105 أشخاص خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية. وأوضحت المصادر، أن إجمالي عدد الإصابات في جميع المناطق الأحوازية بلغ 297،154 حالة، بعد تسجيل 2957 إصابة جديدة.

وفي هذا السياق اعترفت هيئة مكافحة فيروس كورونا في شمالي الأحواز، بأن أوضاع تفشي الوباء باتت كارثية. وتوقعت الهيئة ، زيادة أعداد المصابين إلى مستويات قياسية، مؤكدة ضرورة تطبيق حالة الإغلاق الكامل، وفرض حظر التجوال في جميع المدن الأحوازية، بما فيها المصالح العامة والمدارس، لتدارك الانهيار الكبير في قدرة استيعاب المستشفيات على استقبال أصحاب الحالات الحرجة.

وفي الإطار ذاته أقر أبول نجاديان، رئيس جامعة العلوم الطبية في الأحواز العاصمة، بتزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا، بشكل يفوق قدرة استيعاب المستشفيات.

وأضاف نجاديان، أن المستشفيات باتت عاجزة عن استقبال أصحاب الحالات الحرجة، بعد التصاعد الكبير في أعداد الإصابات، مشيرا إلى أوضاع صحية كارثية في معظم مستشفيات المدينة.

وشكا أهالي العميدية من تفاقم انتشار عدوى كورونا داخل المدينة، رغم تصنيفها قبل مدة، ضمن الوضعية الحمراء. وأضاف الأهالي، أن تزايد الإصابات يرجع بالدرجة الأولى إلى عدم جدية المسؤولين في تطبيق حالة الإغلاق العامة، واستمرار الدوام المدرسي، ما يزيد من احتمالية تصاعد أعداد الإصابات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى