منظمات حقوقية أحوازية تطالب بكشف مصير الأسير الأحوازي كمال الزريجاوي

 

طالبت منظمات حقوقية أحوازية، مؤسسات حقوقية وإنسانية دولية، بالضغط على سلطات الاحتلال الإيراني، للكشف عن مصير المعتقل الأحوازي الشاب کمال سعید الزریجاوی.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الزريجاوي والبالغ من العمر 18 عاماً، قبل عدة أيام من بيته في قرية بنادر التابعة لناحية شاوورجنوبي قضاء السوس، بتهمة اعتناق مذهب أهل السنّة، واقتادته إلى وجهة مجهولة، رافضة الإفصاح عن مركز احتجازه.

وفي سياق آخر أفادت مصادر حقوقية أحوازية، بأن معظم الأسرى الأحوازيين المفرج عنهم من سجون الاحتلال، خرجوا وهم مصابون بأمراض مزمنة مثل التهابات الجهاز الهضمي، والانزلاق في العمود الفقري، وضعف التركيز والنظر، إضافة إلى الأمراض الجلدية.

وأظهرت صور لأحد الأسرى تداولها ناشطون على منصات التواصل الاجتماعي، إصابته بالتهاب جلدي نتيجة تكبيل رجليه بالأصفاد لفترات طويلة في زنازين المخابرات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى