الإصابات بفيروس كورونا تتخطى حاجز 320 ألف..نقص شديد في أسرة العناية المركزة في مستشفيات الأحواز

كشفت المصادر الطبية الأحوازية، أن عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد في عموم المناطق الأحوازية، بلغ 11،836 حالة بعد وفاة 105 أشخاص خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية. وأوضحت المصادر، أن العدد الكلي للإصابات في جميع المناطق الأحوازية، بلغ 320،468 حالة بعد تسجيل 2،911 إصابة جديدة.

ويعاني مصابو فيروس كورونا من عدم إمكانية مستشفى نفط الأحواز العاصمة، على علاجهم، بسبب النقص الحاد في أسرة غرف العناية المركزة فيه. وكانت العاصمة الأحواز شهدت تزايداً كبيراً في أعداد الحالات الحرجة للمصابين بفيروس كورونا، خلال الأسبوعين الأخيرين.

في غضون ذلك أشار ناشطون أحوازيون إلى جملة الإجراءات التي يتردد مسؤولو الاحتلال باتخاذها وتطبيقها على نحو صارم، حيث لا تزال معابر المدينة مفتوحة أمام حركة السيارات ، بالرغم من إدّهاء المسؤولين تطبيق حظر التجوال والإغلاق العام في المدينة.

وتفاقمت الأوضاع الصحية في أبو شهر جراء تفشي فيروس كورونا على نحو غير مسبوق، حيث باتت المستشفيات تستقبل مئات الحالات يومياً من دون أن تتمكن الأطقم الطبية من تقديم الخدمات لهم.

وقد نشرت وسائل إعلام دولة الاحتلال رسالة من مساعد حاكم الاحتلال في أبوشهر للشؤون السياسة والاجتماعية، حمزه اعتماد، يدعو فيها جميع مسؤولي المؤسسات الحكومية للتعاون من أجل تطبيق خطة الإغلاق العام.

واقترح اعتماد في الرسالة إغلاق جميع الأماكن العامة، مثل دور السينما والمسابح والمتاحف بالإضافة إلى المدارس والجامعات والجوامع، والمطاعم وأماكن أخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى