بعد مرور شهر على نقله إلى وجهة غير معلومة..لا يزال مصير الأسير علي آل مجدم مجهولاً

أفادت مصادر حقوقية أحوازية، بأن أهالي الأسير الأحوازي علي المجدم، فقدوا التواصل معه منذ نحو شهر، وسط مخاوف من تعرضه للتعذيب النفسي والجسدي.

وكانت اللجان أشارت إلى أن قوات الاحتلال قامت بنقل الأسير المجدم  البالغ من العمر 40 عاماً، من سجن شيبان إلى وجهة غير معلومة، بعد أن قضى 63  يوماً في زنزانة منفردة.

وكانت منظمات حقوقية أحوازية أكّدت أن إجراء نقل الأسير علي المجدم، يعد مقدمة لإقدام الاحتلال على اتخاذ إجراء عقابي بحقه، بالنظر إلى طبيعة الاتهامات الموجهة إليه، وسط مخاوف من التصفية الجسدية له.

وفي سياق آخركشفت مصادر إعلامية عن تردي الأوضاع الصحية للأسرى الأحوازيين في سجون الاحتلال منذ انتفاضة السجون ربيع العام الجاري.

وذكرت المصادر، أن الأسير الأحوازي مسعود مسعودي ، والذي أصيب بطلق ناري في انتفاضة السجون، يعاني من تعفن في موضع الرصاصة، بسبب عدم قيام إدارة السجن بعلاجه في وقتها.

وأبرزت تقارير جديدة تعرّض العديد من الأسرى الأحوازيين إلى عمليات تعذيب ممنهج، عقاباً على مشاركة بعض الأسرى في الاحتجاجات داخل سجن شيبان وسبيدار، أدت بمجملها إلى حالات من الإعاقة والشلل الكامل والجزئي، وأفادت التقارير بأن بعض الأسرى لقوا حتفهم بعد مدة قصيرة من تعذيبهم وعزلهم عن بقية السجناء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى