مقتل شقيق ما يسمى بمندوب ولاية الفقيه في معشور على يد مجهولين

أحوازنا.نت

قُتل شقيق ما يسمى بمندوب ولاية الفقيه في مدينة معشور، عظيم البوغبيش، على يد مسلحان ملثمان يستقلان دراجة نارية وسط سوق ميناء خور موسى، بعدما أطلقا عليه أعيرة نارية، أردته قتيلًا، ولم يُعرف حتى هذه اللحظة الدوافع الحقيقية خلف عملية الاغتيال.

وأكد شهود عيان لـ«أحوازنا»، أن المسلحين أطلقا النار على “عظيم البوغبيش” أثناء توقفه عند أحد المحال وسط سوق ميناء خور موسى، مستخدمين بندقية صيد، بها طلقات حية.

وقال ما يسمى بالحاكم العسكري لمدينة معشور، المستوطن محسن بيرانوند، إن سيارات الإسعاف سارعت إلى مكان الحادث، ونقلت المدعو البوغبيش إلى المستشفى، إلا أنه لقي مصرعه متأثرًا بجراحه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى