تسريب يفضح نية الاحتلال استجرار مياه نهر الدجيل إلى محافظة يزد وإنفاق المليارات على المشاريع الاستيطانية شمالي الأحواز

أبرز مقطع مصوّر تم تسريبه إلى وسائل التواصل الاجتماعي، اجتماع مجلس محافظة يزد لمناقشة مشروع جديد لاستجرار مياه نهر الدجيل من الأحواز إلى أراضي المحافظة الفارسية الشمالية.

وأبرز المقطع حضور كلٍّ من محافظ يزد محمد علي طالبي ومندوب المجلس محمد صالح جوكار ومدير دائرة المياه المحافظة، وهم يتداولون أهمية أن لا يتم تسريب مجريات الاجتماع إلى الإعلام، لكيلا يعترض الأحوازيون على مشروع نقل ما تبقى من مياه الدجيل إلى محافظة يزد.

في نفس السياق أعلنت دائرة التخطيط والموازنة في شمالي الأحواز، تخصيص ثلاثة تريليونات ريال لإنشاء مشاريع عمرانية وخدمية في مجالي الطرق، والمياه.

اللافت في هذه الموازنة أن تريليونين وثلاثمئة  مليار ريال منها ذهب لإنشاء هذه المشاريع في المستوطنات الواقعة شمالي وشرقي الأحواز.

فيما خصصت دولة الاحتلال مئتين مليار ريال دعماً لإنشاء مطار في مدينة تل قطران التي يسكنها المستوطنون.

كما رصدت سلطات الاحتلال موازنة بقيمة اثنين وسبعين مليار ريال لإنشاء مشروع شبكة لمجاري الصرف الصحي بمستوطنة مهر في مدينة العميدية .

وأثار الإعلان سخط الأهالي خاصة سكان حي ياسر، الذين يعانون من انعدام تام لشبكة الصرف الصحي.

وقال الأهالي إن هذا الإعلان فضح أكاذيب دولة الاحتلال التي ادعت سابقا عدم توفّر موازنة للصرف نتيجة تدهور الأوضاع الاقتصادية، وذلك حينما طالب الأهالي بحل مشكلة الصرف الصحي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى