المقاومة البلوشية تهاجم نقطة حدودية لعصابات الحرس الثوري.. وتكبده خسائر فادحة

أحوازنا.نت

أعلنت منظمة جيش العدل البلوشية، في بيان لها عبر موقعها الرسمي، مسؤوليتها عن العملية العسكرية التي شنتها يوم الأحد 11 مارس الجاري، ضد نقطة حدودية لعصابات الحرس الثوري، في منطقة سراوان ببلوشستان المحتلة.

وأكد جيش العدل، أنه نصب عدة كمائن لقوات الاحتلال، وهاجمت كوادره المقر من عدة جوانب، مشيرًا إلى أن العملية العسكرية ضد عصابات الحرس الثوري كبدتهم خسائر كبيرة، قتل على إثرها أكثر من 13 عنصرًا من الميليشيات الإيرانية، منوهًا في الوقت ذاته، إلى استشهاد أربعة من جنوده، وإصابة أربعة آخرين.

واعترفت قوات الاحتلال، عبر وسائل الإعلام الفارسية، بما شهدته عصابات الحرس الثوري من خسائر فادحة جراء الهجوم الذي تعرضت له، في منطقة سراوان ببلوشستان المحتلة.

وتشهد منطقة سراوان مقاومة شرسة ضد قوات الاحتلال الإيراني، بما ينفذه الثوار من عمليات عسكرية ضد ميليشيات الاحتلال، تؤدي إلى هلاك عناصر عصابات الحري الثوري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى