المنظمة الوطنية لتحرير الأحواز حزم تدين جريمة اختطاف رئيس حركة النضال السابق

دانت المنظمة الوطنية لتحرير الأحواز-حزم- جريمة اختطاف السيد حبيب أسيود الرئيس السابق لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز.

وأوردت حزم في بيانها: ” أنّ الأعمال الإجرامية التي نفذتها ولازالت تنفذها الأجهزة الأمنيّة والاستخباراتية للاحتلال الأجنبي الفارسي والتي استهدفت العديد من القادة الأحوازيين، سوف لن تزيد حركتنا الوطنيّة، إلّا المزيد من الإصرار على السير قدماً نحو تحقيق أهداف وتطلعات شعبنا العربي الأحوازي نحو الحريّة والاستقلال.” .

وطالبت المنظمة كلاً من الدولتين التركيّة والسويديّة تقديم إيضاحات حول ملابسات جريمة الاختطاف، كما ناشدت الدول العربيّة الشقيقة وهيئة الأمم المتحدة وكافة المنظمات الحقوقية والإنسانية ،ضرورة التدخل العاجل والفوري لإجبار الدولة الفارسية الإرهابية على الإفراج عن السيّد حبيب الأسيود وكافة المعتقلين الأحوازيين.

….

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى