ميليشيا الحرس الثوري تنشئ مقرا لها في مستوطنة “منبع آب” بعد تغيير اسمها إلى قاسم سليماني

أعلنت مليشيا الحرس الثوري الإرهابية إنشاء مقر لها في مستوطنة “منبع آب” التي غيرت اسمها إلى مستوطنة “قاسم سليماني”، من أجل إقامة مشاريع عمرانية ورفاهية.

وأطلقت مليشيا الحرس الثوري الإرهابية، اسم “النبي الأكرم ” على المقر، كاشفة أن أربعمئة من منتسبي قوات البسيج الإرهابية يقومون بتنفيذ المهام الموكلة إليهم.

وذكر العقيد، عبدالرضا حاجتي، مسؤول التنسيق في مليشيا الحرس الثوري الإرهابية في شمالي الأحواز، أن قواته شكلت أربعين مجموعة في مستوطنة منبع آب لهذا الغرض.

وتوسعت قوات الاحتلال الفارسي في مصادرة أراضي الأحوازيين بذريعة عدم امتلاكهم وثائق ملكية، وذلك بالتوازي مع زيادة حركة إنشاء الوحدات الاستيطانية على أراضي الأحوازيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى