أخبار

الاحتلال يستقدم تعزيزات أمنية لمواجهة مظاهرات حيي الزهيرية والملاشية غربي الأحواز العاصمة

أظهرت مقاطع مصوّرة مظاهر الاستنفار الأمني لقوات الاحتلال ومليشيا الحرس الثوري والباسيج، في محيط الأحواز العاصمة، لمواجهة المظاهرات العارمة التي انطلقت من حيي الزهيرية والملاشية غربي الأحواز العاصمة مساء أمس.

وكان متظاهرون أحوازيون قطعوا الطريق الدولي السريع بين الأحواز العاصمة والمحمرة بالإطارات المشتعلة، لإعاقة تقدم قوات الاحتلال إلى داخل العاصمة.

وأكد ناشطون أحوازيون أن المظاهرات الغاضبة اندلعت كتعبير عن مدى تدهور الأوضاع الخدمية في عموم أحياء العاصمة.

ويرى مراقبون أن اندلاع هذه الاحتجاجات يأتي على خلفية حالة الاستياء والغضب العامة، من تدهور كافة القطاعات الصحية والتعليمية ، وانهيار الاقتصاد، وتردي البنى التحتية للطرق ولشبكات المياه والصرف الصحي في عموم مناطق الأحواز المحتلة.

وذكر شهود عيان أن قوات الأمن اشتبكت مع المتظاهرين، واعتدت بالضرب عليهم، ما زاد من تصاعد الاحتجاجات ضد قوات الاحتلال، ولاسيما بعد اعتدائهم على عجوز أحوازية حاولت تخليص أحد شباب حي الزهيرية من أيدي قوات الأمن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى