مخابرات الاحتلال تعتقل الناشط الأحوازي عباس الساعدي بعد مداهمة منزله في مدينة الحميدية

أفادت مصادر حقوقية أحوازية، بأن مخابرات الاحتلال اعتقلت الناشط الأحوازي، عباس الساعدي، بعد مداهمة منزله في مدينة الحميدية غربي الأحواز، ونقلته إلى وجهة مجهولة .

ويبلغ الساعدي من العمر ثلاثين عاماً، وهو من الناشطين في مجال الأدب والثقافة، وسبق أن تعرض للاعتقال مرتين في عامي ألفين وثمانية عشر وألفين وتسعة عشر، وقد أُفرج عنه في المرتين بوثائق مالية باهظة.

وذكرت المصادر، أن عناصر المخابرات كسروا يد جدته بعد ما حاولت منعهم من اعتقال حفيدها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى