حركة النضال العربي تصدر بيانا تدين فيه طريقة اختطاف واستجواب المناضل حبيب أسيود

أصدرت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز بيانا تدين فيه طريقة اختطاف استخبارات دولة الاحتلال للمناضل الأحوازي حبيب أسيود، وطريقة استجوابه تحت التعذيب والضغط النفسي والتهديد.

وجاء في البيان: ” إن حركةَ النضالَ العربيّ لتحريرِ الأحواز، تطالبُ المجتمعَ الدولي بالتدخلِ لرفعِ الظلمِ والاضطهادِ عن أبناءِ شعبِنا الأحوازي، وتطالبُ المنظماتِ الحقوقيةِ والإنسانية، بضمانِ أمنِ وسلامةِ أسرانا، وتحقيقِ العدالةِ لهم، في محاكماتٍ حقيقيةٍ بعيدةٍ عن مسرحياتِ الاستجوابِ تحتَ الضغطِ والتي لا تعتمدُ عليها كافةُ محاكمِ العالمِ الحر، لكونها اعترافاتٌ تمّت تحتَ التعذيبِ وفي ظروفٍ لا تسمحُ للمعتقلِ بأيِّ خيارٍ سوى ما يمليهِ عليهِ عناصرُ استخباراتِ الاحتلال”.

وناشدت الحركة الدولةِ السويديةِ التي يحملُ حبيب أسيود جنسيتَها، وبالاتحادِ الأوروبي ، إدانةَ العمليةَ الإرهابيةَ في اختطافِ مواطنٍ أوروبي، مطالبة بالعمل على إنقاذِ حياتِه من براثنِ النظامِ الإيراني الغاشم.

كما طالبت الحركة منظمةَ العفوِ الدولية والجهاتِ المختصة ، التدخلَ في ملفِ التعاونِ الأمني الإيراني التركي، لتصفيةِ ناشطين ومناضلين ومعارضين للنظام الإيراني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى