الاحتلال يخطط لتحويل مياه نهري الدز والكرخة نحو الأحواز العاصمة كمصدر بديل عن الدجيل

 أقر حاكم الاحتلال في شمالي الأحواز، غلام رضا شريعتي، بالتخطيط لتحويل مياه نهري الدز والكرخة إلى الأحواز العاصمة، واستخدامهما كمصدر لتزويد المدينة بالمياه، بدلا من نهر الدجيل الذي سيتم استجرار مياهه نحو العمق الفارسي.

وأثارت تصريحات شريعتي حالة من القلق بين الأحوازيين، لاسيما مع الإعلان قبل أيام عن البدء في إنشاء سد خراسان ثلاثة على نهر الدجيل لنقل مياهه إلى مدينة يزد الإيرانية، وسط قلق كبير بين الأحوازيين من استمرار سياسة الاحتلال الهادفة لتعطيشهم.

وكانت حالة من الغضب الشديد قد عمت الأوساط الأحوازية بعد إعلان المسؤولين في شركة المياه بالأحواز المحتلة إنشاء سد خراسان رقم ثلاثة على نهر الدجيل لنقل المياه إلى مدينة يزد الفارسية.

ويعد هذا سادس سدّ يقام على نهر الدجيل، في وقت طالب فيه الأهالي بضرورة وقف هذا المشروع الذي من شأنه تصحير الأراضي الاحوازية وتعطيش أبنائها، خاصة وأن هذا الأمر قد تكرر في وقت سابق حينما تم استجرار مياه نهر الدجيل إلى مدينة أصفهان بالعمق الفارسي.

يذكر أن سلطات الاحتلال الفارسي وفي إطار سياسة التفريس عمدت على بناء العشرات من السدود على الأنهر الأحوازية ونقلت مياهها للمناطق الفارسية بهدف تجفيف هذه الأنهر وإجبار الملايين من الأحوازيين على بيع أراضيهم الزراعية وترك قراهم ومدنهم والهجرة لخارج الأحواز لاستبدالهم بمستوطنين. وتسببت هذه السياسة الإجرامية بتصاعد نسبة البطالة في الأحواز التي وصلت لأرقام قياسية، بالإضافة إلى تخريب البيئة والعواصف الترابية التي أصبحت ظاهرة تهدد حياة المواطنين في السنوات الأخيرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى