أخبار

ناشطون أحوازيون يحيون ذكرى استشهاد البطل راضي الزرقاني والشاعرين ستار صياحي وحسن الحيدري

أشعل ناشطون أحوازيون اليوم ، شموع الذكرى 14 لاستشهاد البطل الأحوازي راضي خلف الديوان المعروف باسم راضي الزرقاني.

وكان الشهيد البطل واحدا من أبرز قياديي الحركة الوطنية الأحوازية، ولد عام 1970 في حي الزرقان شمالي الأحواز العاصمة، وجرى اعتقاله في الثاني من مارس عام 2006 ، حيث أمضى متنقلا بين زنازين الاستخبارات وسجن كارون مدة خمسة أشهر، قبل إصدار الحكم عليه بالإعدام.

وسجّل الشهيد الزرقاني مواقف بطولية مشهودة، حين رفض عرض الاستخبارات بتخفيف الحكم عليه مقابل الاعتراف على أسماء رفاقه، لينال الشهادة بكل عنفوانها ويصبح فخرا لكل أحرار الأحواز.

على صعيد متصل وجّه ناشطون أحوازيون تحية خاصة لذكرى استشهاد الشاعرين الأحوازيين ستار صياحي وحسن الحيدري من خلال صور تجمعهما مع شهداء الأحواز والعلم الوطني.

وأبرز مقطع مصوّر جانبا من احتفال الناشطين بهذه المناسبة، للتذكير بجريمة اغتيالهما من قبل سلطات الاحتلال الإيرانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى