تحذيرات من وقوع انفجارات مدمرة بمرافئ ميناء أبو شهر إثر اضطرار الصيادين لتخزين الوقود فيه

حذر ناشطون من مخاطر وقوع انفجارات مدمرة في مرافئ ميناء أبوشهر، بسبب تخزين الصيادين كميات كبيرة من الوقود من الصيادين فيه.

وقال الناشطون إن الصيادين يجبرون على تخزين الوقود في المرافئ أو بيوتهم، لأن سلطات الاحتلال تقدم لهم حصصهم مرة واحدة.

وقد قررت سلطات الاحتلال منح كل صياد لديه ترخيص بالصيد، ألف ومئتي ليتر من مادة البنزين مرة واحدة، وهو ما يجبر الصيادين على تخزين هذه الكمية في بيوتهم أو المرافئ.

ويؤكد الصيادون أنهم باتوا يعرضون حياتهم للمخاطر نتيجة هذا الأمر، مطالبين سلطات الاحتلال بمنحهم بطاقات تعبئة الوقود كي يتسنى لهم الحصول على هذه المادة من المحطات ، وقتما يشاؤون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى