إصابات كورونا تتزايد في جرون وتسجيل يكشف تعمد الاحتلال قتل الأحوازيين بمواد عالية السمية

أعلنت جامعة العلوم الطبية في جرون، أن مئتين وسبعة وثلاثين مصابا بفيروس كورونا، يرقدون في قسم العناية المركزة في مختلف مستشفيات مدينة جرون.

وتشهد أعداد الإصابات في جرون تزايداً ملحوظاً على الرغم من تطبيق الإغلاق العام وتعطيل الدوام المدرسي.

على صعيد متصل كشف تسجيل صوتي ، قيام سلطات الاحتلال الإيرانية عبر موظفيها في مستشفيات ومراكز صحية داخل الأحواز، بقتل مرضى باستخدام عالية السمية، خلال جائحة تفشي فيروس كورونا.

وأبرز التسجيل الذي يحمل صوت شاهدة أحوازية، جوانب من قصة أم أحوازية، قام أحد الأطباء في المستشفى الذي تتعالج فيه بنتاها ، بوضع السم في كؤوسهما، وقتلهما بشكل مباشر.

وأوضحت الشاهدة، أن الأم احتفظت بكأس من تلك التي تمت سقاية ابنتيها منه، وأخضعته للفحص المخبري، لتكتشف جريمة القتل لابنتيها خلال فترة علاجهما في المستشفى.

من جانبه قال عبد العزيز فقهي، رئيس بنك الدم بالأحواز المحتلة، إن هناك نقصا حادا بوحدات الدم في غالبية المدن، رغم الحاجة الماسة إليها، وذلك بالتزامن مع زيادة عدد الإصابات بفيروس كورونا.

وأوضح فقهي، أن وزارة الصحة لم توفر المزيد من وحدات الدم، مطالبا المواطنين بالمبادرة إلى التبرع بالدم لإنقاذ حياة المرضى الأحوازيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى