الأمطار الغزيرة تظهر مدى تهالك البنية التحتية في الأحواز المحتلة خاصة في الأحواز العاصمة وأبو شهر

كشفت الأمطار الغزيرة التي سقطت في عموم الأحواز عن مدى تهالك البنية التحتية في البلاد وإهمال الاحتلال في صيانتها.

شكا أهالي حي أم الغزلان في الأحواز العاصمة، من ضعف البنية التحتية لطرقات الحي، وتحول معظمها إلى مستنقعات للمياه الآسنة.

وأوضح الأهالي، أن إهمال المسؤولين عمليات إصلاح وتنظيف شبكة الصرف الصحي داخل الحي، تسببت باختلاط مياه الأمطار بمخلفات الصرف ، وتشكيل مستنقعات تعيق حركة السير، وتبعث الروائح الكريهة في أرجاء الحي.

من جانبها قالت مصادر خاصة لقناة أحوازنا، إن الأمطار الأخيرة تسببت في قطع طرق حيوية في أبوشهر جنوبي الأحواز.

وتسببت الفيضانات الناجمة عن الامطار الاخيرة في إغلاق الطريق الساحلي الرابط بين مدينتي أبوشهر وجنابة.

وفي سياق متصل، أغلقت مياه الأمطار الطريق الدولي الرابط بين مدينتي التاج وجنابة، وذلك بالقرب من قرية خليفة.

على صعيد متصل شكا أصحاب المحلات في أحد أسواق مدينة المحمرة من تسبب فيضانات الأمطار في تحويل الشوارع المحيطة بالسوق إلى مستنقعات موحلة، تعيق حركة المارة.

وأضاف أصحاب المحلات، أن صعوبة وصول الأهالي إلى السوق، كسّدت بضائعهم، وتلف معظمها خلال الأيام الثلاثة الماضية.

وأكد هؤلاء أنهم قدموا شكاوي متكررة لمسؤولي البلدية لشفط المياه وتجفيف شوارع السوق دون أن يلقوا أي استجابة منهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى