سلطات الاحتلال تقر باعتقال 151 صيادا أحوازيا ومصادرة 29 مركبا في جرون منذ مارس الماضي

أقر العميد حسين دهكي، قائد وحدات حرس الحدود البحرية التابعة لدولة الاحتلال في جرون، بمصادرة تسعة وعشرين مركباً، واعتقال مئة وواحد وخمسين صياداً، منذ مارس الماضي من العام الجاري.

وأوضح دهكي، أن عمليات المصادرة شملت نحو مئتين وخمسة وتسعين طناً من أنواع الأسماك ، والتي كانت بحوزة الصيادين.

ويواجه الصيادون الأحوازيون صعوبات بالغة بسبب تضييق سلطات الاحتلال عليهم والتي تحاول منعهم من تحصيل رزقهم من مياه الأنهار، كما سبق وأن هددت في وقت سابق بإحراق مراكبهم، فضلا عن تعنتها في تسليم حصص الوقود إلى الصيادين، إضافة إلى غياب تأمين مراكب الصيد ما أدى لاشتعالها في أكثر من مناسبة.

وكان ناشطون قد حذروا في وقت سابق من مخاطر وقوع انفجارات مدمرة في مرافئ ميناء أبوشهر، بسبب تخزين الصيادين كميات كبيرة من الوقود من الصيادين فيه.

وقال الناشطون إن الصيادين يجبرون على تخزين الوقود في المرافئ أو بيوتهم، لأن سلطات الاحتلال تقدم لهم حصصهم مرة واحدة.

وقد قررت سلطات الاحتلال منح كل صياد لديه ترخيص بالصيد، ألف ومئتي ليتر من مادة البنزين مرة واحدة، وهو ما يجبر الصيادين على تخزين هذه الكمية في بيوتهم أو المرافئ.

ويؤكد الصيادون أنهم باتوا يعرضون حياتهم للمخاطر نتيجة هذا الأمر، مطالبين سلطات الاحتلال بمنحهم بطاقات تعبئة الوقود كي يتسنى لهم الحصول على هذه المادة من المحطات ، وقتما يشاؤون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى