شبح السيول يطل برأسه من جديد  في الأحواز مع استمرار إهمال الاحتلال ترميم مصدات الأنهار

عاد شبح السيول يطل برأسه من جديد في الأحواز المحتلة مع حلول فصل الشتاء وهطول الأمطار بغزارة، وما يترتب على ذلك من ارتفاع مناسيب الأنهار، حيث أهمل الاحتلال ترميم مصدات تلك الأنهار ما ينذر بتكرار كوارث غرق المدن والقرى بسبب تشكل السيول الجارفة، وهي الأزمة التي تكاد تتكرر كل عام دون تحرك من مسؤولي الاحتلال لوضع حد لهذه المأساة المتكررة رغم معرفة الجميع بتوقيت حدوثها في فصل الشتاء من كل عام.

فقد حذر أهالي قرية خليفة الحيدر التابعة لناحية شاوور، جنوبي قضاء السوس، من أن  مصدات السيول التي بنتها دولة الاحتلال في العام الماضي، تحتاج إلى تدعيم وترميم نتيجة الانهيارات.

ويخشى الأهالي من تكرار جائحة السيول المفتعلة ، لا سيما بعد تحذير هيئة الأرصاد الجوية من أن  شتاء هذا العام سيشهد هطول أمطار غزيرة.

من جانبها حذرت مؤسسة مصادر المياه والطاقة في الأحواز المحتلة، من مخاطر تكرار كارثة السيول في المدن والقرى المحاذية للأنهار، بسبب إهمال إعادة بناء و ترميم المصدات .

ويرى الأهالي أن طلب المؤسسة بضرورة الإسراع في إعادة إعمار مصدات السيول، جاء متأخرا جدا، بعد أن بدأ موسم الأمطار الجديد، وارتفعت مناسيب أنهار الدز والدجيل والجراحي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى