حركة النضال العربي في ذكرى تأسيسها تعاهد الأحوازيين على الاستمرار في مواجهة الاحتلال

أصدرت حركة النضال العربي لتحرير الأحواز بياناً لها بمناسبة الذكرى الحادية والعشرين لتأسيسها، أشارت فيه إلى طبيعة الظروف التي أحاطت بقياداتها وبعض أعضائها، عبر الاحتجاز والاختطاف ، ومحاولة إقصاء الدور النضالي للحركة بشتى السبل الممكنة.

وأكدت الحركة في بيانها، على تماسكها وصلابة قيادتها وأعضائها، وعدم التزحزح عن مبادئها التي انطلقت بها قبل واحد وعشرين عاما.

وذكرت الحركة في بيانها : أن قيادة الحركة الجديدة تعاهد الجماهير الأحوازية بأنها ستسير على نهج الحركة المبدئي والوطني في مواجهة الاحتلال، وأنها لن تفرط في ثوابت الحركة وجماهير الأحوازية أو تتراجع عن أهدافها المقدسة في نيل الاستقلال والتحرير، وإعادة السيادة المغتصبة بإذن الله، مهما حاول الأعداء ثنيها عن هذا المبتغى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى