مظاهرة للجالية الأحوازية أمام سفارة دولة الاحتلال في سيدني احتجاجا على اختطاف أسيود

تجمع العشرات من أبناء الجالية الأحوازية في العاصمة سيدني بأستراليا، أمام سفارة دولة الاحتلال الإيرانية، احتجاجا على جريمة اختطاف الرئيس السابق لحركة النضال العربي السيد حبيب أسيود.

وحمل المتظاهرون لافتات تندد بالإعدامات التي ينفذها الاحتلال الإيراني بحق الأسرى والمعتقلين الأحوازيين، وطالبوا بتدخل الأمم المتحدة لرفع المظالم الواقعة على الشعب الأحوازي، وخصوصا في جائحة الفيضانات الأخيرة.

وكان العشرات من أبناء الجالية الأحوازية في العاصمة السويدية أستوكهولم قد تجمعوا في وقت سابق أمام سفارة دولة الاحتلال الإيرانية، يوم أمس، احتجاجا على جريمة اختطاف رئيس حركة النضال العربي لتحرير الأحواز السابق ، السيد حبيب أسيود.

وكان نشطاء دعوا الجاليات الأحوازية في كافة دول العالم، إلى الاحتجاج على جريمة اختطاف أسيود من قبل استخبارات دولة الاحتلال، بالتعاون مع المخابرات التركية.

ووجدت الدعوات تفاعلا كبيرا، حيث باشرت الجالية السويدية تظاهرتها، وذلك بسبب حض السلطات السويدية على اتخاذ موقف أكثر حسما مع جريمة اختطاف أسيود.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى