تحذيرات من تفشي الأوبئة بالأحواز نتيجة تراكم المياه الملوثة والاحتلال يتوعد بعقاب من ينشر مقاطع للدمار الذي سببته الأمطار في معشور

 حذر أطباء أحوازيون، من احتمال تفشي الأوبئة والأمراض الخاصة بالجهاز المعوي والهضمي، عقب غرق المدن والقرى الأحوازية، نتيجة هطول الأمطار الأخيرة واختلاطها بالصرف الصحي.

وقال الأطباء إن الأهالي في معظم المناطق التي غمرتها مياه الأمطار والصرف الصحي، يعانون من أعراض معوية، نتيجة تلوث شبكات مياه الشرب في تلك المناطق بشكل كامل.

على صعيد متصل شكا أهالي حي كمبلو التابع للأحواز العاصمة من ركود مياه الفيضانات بكثافة في الشوارع رغم انقطاع هطول الأمطار منذ ثلاثة أيام.

وأكد الأهالي أن المياه المختلطة بالصرف الصحي تحاصر منازلهم وتعيق قدرتهم على الخروج منها، لشراء احتياجاتهم، فضلا عن انبعاث روائح كريهة منها .

وانتقد الأهالي تصريحات موسى شاعري، رئيس بلدية الأحواز العاصمة والتي أكد فيها أن تسعين في المئة من أحياء الأحواز العاصمة تعاني من أزمة مياه الأمطار المتراكمة، مطالبين بحل تلك الأزمة بدلا من رصدها وإطلاق التصريحات والظهور الإعلامي على حساب معاناتهم جراء هذه الفيضانات.

في غضون ذلك توعد مسؤولو البلدية في مدينة معشور، بعقاب الأشخاص الذين يقومون بنشر مقاطع مصورة على مواقع التواصل الاجتماعي تبرز الدمار الناجم عن هطول الأمطار، وتراكمها في الشوارع خلال الأيام القليلة الماضية.

واتهم المسؤولون من يقومون بإبراز ما وقع في مناطقهم من أضرار، أو من ينتقدون المسؤولين في المقاطع المصورة، أنهم يتلقون أوامر من قبل أطراف خارجية لترويج أخبار كاذبة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى