ارتفاع أعداد المصابين في القنيطرة وجرون بسبب استمرار عمل الأسواق وإهمال الاحتلال تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي

انتقد نشطاء تقاعس مسؤولي الاحتلال عن تطبيق قرار حظر التجوال في مدينة القنيطرة، الأمر الذي أدى إلى زيادة أعداد المصابين بفيروس كورونا خلال الآونة الأخيرة.

وأكد النشطاء أن التجمع الكبير الذي تشهده المقابر، يؤكد عدم وجود أي آلية لتطبيق التباعد الاجتماعي، رغم مخاطر عدوى فيروس كورونا.

من جانبهم شكا أهالي مدينة جرون من إهمال مسؤولي الاحتلال في تطبيق حظر التجوال، وتقاعسهم عن فرضه على المحال والأسواق وتجمعات المواطنين.

وبين الأهالي أن الأسواق داخل المدينة تعمل بكامل طاقتها، دون رقابة، أو أي تطبيق لقواعد التباعد الاجتماعي، ما يثير المخاوف بزيادة أعداد المصابين بفيروس كورونا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى