سلطات الاحتلال تفرج عن الناشط الأحوازي جميل الحيدري مقابل وثيقة مالية باهظة

أفرجت سلطات الاحتلال الإيرانية عن الناشط الأحوازي جميل الحيدري، وذلك مقابل وثيقة مالية باهظة.

وكان الحيدري، قد اعتقل في أكتوبر عام ألفين وثمانية عشر، وتعرض للتعذيب الوحشي في أقبية مخابرات الاحتلال بطهران وبمدينة الأحواز العاصمة، قبل نقله إلى السجن المركزي في بلدة شيبان شمالي مدينة الأحواز العاصمة.

وتستخدم دولة الاحتلال الإيراني سلاح الاعتقالات من أجل قمع الشعب الأحوازي، حيث تتعمد الزج بالناشطين والمثقفين وأصحاب الفكر في السجون، ويتعرض كثيرون منهم للتعذيب والقتل، أما من ينجوا من أقبية وسجون الاحتلال فعليه دفع مبالغ مالية طائلة من أجل الإفراج عنه، رغم تيقن الاحتلال من الظروف الاقتصادية والاوضاع المعيشية المتردية التي يعاني منها الشعب الأحوازي والتي كانت سياساته سببا جوهريا في الوصول إليها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى