تظاهرات شبابية في مدينة تستر احتجاجا على قيام شركة الزراعة والصناعة بتوظيف مستوطنين

تظاهر عدد من الشباب العاطلين عن العامل في مدينة تستر أمام بوابة شركة الزراعة والصناعة، احتجاجا على قيام الشركة بتوظيف مستوطنين وتجاهل الكفاءات من أبناء المدينة.

هذا وقام المحتجون الغاضبون بقطع الطريق المؤدي إلى حافلات الشركة والتي تقوم بنقل الموظفين إليها، تعبيرا عن استيائهم من سياسة الشركة العنصرية، والتي تتجاهل توظيف الأحوازيين، مقابل استقطاب موظفين من المستوطنين الفرس واللر.

ولا يجدُ مسؤولو الاحتلالِ حرجاً من تبريرِ عدمِ تعيينِ الأحوازيينَ، بالادّعاءِ بأنَّ عدمَ التعيينَ يعودُ إلى أسبابٍ أمنية، أو أن لدى هؤلاءِ ملفاتٍ جنائية، أو أنهم يتعاطونَ المخدرات، وذلك لاستبعادِهم من العمل، ووضعِهم ضمنَ قائمةٍ سوداء، تحولُ دونَ وصولِهم إلى أي فرصٍ للعمل.

التضييقُ على الأحوازيينَ عموماً في حصولِهم على الأرزاق، تأتي ضمنَ سياسةٍ واضحةٍ وممنهجة، لدفعِ الأحوازيينَ إلى الفقرِ والفاقة، ومنعِهم من التفكيرِ بما هو أبعدُ من لقمةِ العيشِ، أو الشكوى المستمرة من عدمِ الحصولِ على مياهِ الشرب، والمعاناةِ المتواصلة مع شبكاتِ الصرفِ الصحي، وكلُّ هذا يهدفُ إلى تهجيرِ الأحوازيينَ، ومنعِهم من الشعورِ بالأمنِ والاستقرارِ فوقَ أرضِهم.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى