استنكار أحوازي واسع لاعتقال الاحتلال للناشطات فاطمة التميمي ومريم العامري وأزهار البوغبيش

استنكرت الأوساط الأحوازية، حدث اعتقال قوات أمن الاحتلال الإيراني للناشطات في مجال التراث والثقافة، فاطمة التميمي ومريم العامري وأزهار البوغبيش.

وكانت مصادر محلية ذكرت أن عناصر من مخابرات الاحتلال قاموا باقتحام منزل الناشطة فاطمة التميمي بشكل وحشي وعبثوا في محتوياته ، وصادروا حاسوبها وهاتفها الشخصي، وكاميرا تصوير فوتوغرافية .

وأضافت المصادر أن المخابرات اعتدوا بالضرب على زوج الناشطة التميمي خلال محاولته معرفة أسباب الاعتقال، وطال الاعتداء ابنتها مها وابنها محمد.

وكانت المخابرات اقتادت الناشطة فاطمة التميمي معصوبة الأعين ومكبلة اليدين إلى وجهة غير معروفة.

كما استنكر الأحوازيون اعتقال الناشطة مريم العامري، زميلة فاطمة قبل عدة أيام .

وتأتي حملة الاعتقالات هذه بعد أيام من اعتقال الناشطة أزهار آلبوغبيش في مدينة الفلاحية يوم الخميس، قبل اعتقالها برفقة شقيقيها عباس ورضا حيث تم اقتيادهم جميعا إلى جهة مجهولة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى