تفاعل واسع على الساحة الأحوازية مع قضية اعتقال استخبارات الاحتلال للناشطات الأحوازيات

شهدت الساحة الأحوازية تفاعلاً واسعاً مع قضية اعتقال الناشطات الأحوازيات فاطمة التميمي، ومريم العامري، وأزهار البوغبيش، وزينب عباس عودة الساري، من أجهزة استخبارات الاحتلال.

ورأى الأحوازيون أن دولة الاحتلال انتقلت إلى مرحلة جديدة من ممارسة الإرهاب ضد الأحوازيين، تسعى فيها إلى كبت جميع الأصوات، وقمع كل النشاطات، حتى وإن كانت ضمن الأطر الدستورية التي وضعتها.

وأعد ناشطون حملات الاعتقال الأخيرة، بمنزلة إنهاء للوهم الذي روج له بعض المتعاونين مع الاحتلال وعملائه، بأن العمل ضمن الأطر الدستورية لدولة الاحتلال، لا يعرض المرء إلى المحاسبة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى