مجلس صحة الأحواز يقر بانخفاض جودة مياه الشرب في معظم القرى إلى أقل من 50%

أقر أمين مجلس الصحة في الأحواز المحتلة، مهرداد شريفي، بأن مستوى جودة مياه الشرب في قرى الأحواز وصل إلى أقل من خمسين في المئة عن المستوى الطبيعي لجودة المياه الصالحة للشرب.

وأضاف شريفي، أن جودة المياه تصل في بعض القرى الى عشرين في المئة فقط، مبينا أن نسبة الكلور في مياه الشرب لا تتناسب ودورها في عملية التعقيم.

على صعيد متصل يعاني أهالي عدة مناطق تابعة لمدينة العميدية من الانقطاع المستمر لمياه الشرب منذ ثلاثة أيام دون معرفة الأسباب.

وحاول الأهالي الاتصال بمؤسسة المياه للوقوف على أسباب انقطاعها، ولكن دون أي استجابة.

ويشكو الأهالي من عدم قدرتهم على تأمين المياه للشرب والغسيل، وسط حالة من تفاقم عدوى الإصابة بفيروس كورونا.

في غضون ذلك عبر أهالي عدة مناطق تابعة لمدينة الفلاحية عن ضيقهم من عدم توفر وحدات تنقية خاصة بمياه الشرب، تضمن وصول مياه نقية إلى منازلهم.

ويدفع هذا معظم الأهالي إلى شراء المياه من أصحاب الصهاريج، بسبب عدم ضمان خلوها من الشوائب والأتربة، لأسباب انعدام وحدات التنقية قبل ضخها إلى الشبكة العامة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى