صحيفة واشنطن بوست الأمريكية تكشف خفايا اختطاف استخبارات الاحتلال لحبيب أسيود من تركيا

كشفت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية، خفايا اختطاف الرئيس السابق لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، حبيب أسيود، في تركيا.

وقالت الصحيفة إن مسؤولاً أمنياً تركياً رفيع المستوى، لم تذكر اسمه، قدم لها معلومات، تفيد بأن عناصر المخابرات الإيرانية اختطفوا أسيود لدى وصوله إلى “محطة بيليك دوزو” في مدينة أسطنبول، وذلك بحقنه مادة مخدرة وتقييده يديه ورجليه ونقله عبر سيارة من نوع ” وان ” إلى مدينة وان التركية المحاذية لدولة الاحتلال.

وأضاف التقرير أن عناصر المخابرات بالتعاون مع تاجر مخدرات إيراني معروف يدعى، ناصر شريفي زيندشتي، رتبت إجراءات نقله إلى داخل جغرافيا إيران السياسية.

وبين التقرير أن السلطات التركية اعتقلت أحد عشر شخصاً بتهمة الضلوع في عملية الخطف، إضافة إلى اعتقال زوجة زيندشتي، لدى محاولة خروجها من مطار اسطنبول تجاه دولة الاحتلال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى