الإعلام التركي يبرز تفاصيل جديدة في جريمة اختطاف استخبارات إيرانية للسيد حبيب أسيود

كشف وسائل إعلام تركية تفاصيل جديدة حول جريمة اختطاف الرئيس السابق لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، السيد حبيب أسيود بعد يوم واحد من تقرير لصحيفة واشنطن بوست الامريكية عن هذا الموضوع.

ونشرت قناة TRT التركية مقطعاً يظهر فيه صور لاثنين من الخاطفين وهما يشتريان أسلاكاً من متجر لبيع الحواسيب في مدينة أسطنبول، وتقول السلطات التركية إن الأسلاك استخدمت في تقييد أيدي وأرجل السيد أسيود، بعد استدراجه إلى داخل سيارة من نوع فان ، حيث جرى تخديره .

وبينت المقاطع صورا للشخصين الضالعين في اختطاف السيد أسيود، وأضافت القناة التركية بأن تاجر مخدرات مرتبط بالمخابرات الإيرانية يدعى ناجي زندشتي هو من دبر عملية انتقال أسيود إلى الأراضي الإيرانية بتهريبه من الحدود بين البلدين.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى