غضب يعم قلعة كنعان بكوت عبد الله ومدينة معشور بسبب سياسة تعيين المستوطنين وتجاهل الأحوازيين

تظاهر عدد كبير من شباب قلعة كنعان التابعة لكوت عبد الله، من خريجي الجامعات والمعاهد العاطلين عن العمل، أمام بوابات شركة فولاذ الأحواز بسبب تعيينها لمستوطنين وتجاهل طلبات توظيفهم.

وطالب الشباب بحقهم الطبيعي في العمل داخل شركات تعمل على أرضهم وتستثمر ثرواتها الطبيعية، مؤكدين أن سياسة التمييز العنصري في تعيين المستوطنين واستثناء الأحوازيين، لم تعد مقبولة، والصمت عنها يعتبر جريمة بحق الخريجين والعمال الأحوازيين.

على صعيد متصل قال ناشطون إن الشركات البتروكيماوية في معشور تواصل عمليات توظيف العمال من خارج الأحواز، وبالتحديد من المحافظات المجاورة لشمالي الأحواز، حيث يسكنها اللر والبختياريون.

وأضاف الناشطون أنه رغم المطالبات الأخيرة لأهالي معشور بضرورة توظيف أبناء القضاء في هذه الشركات، ووعود مسؤولي دولة الاحتلال بمنح أبناء القضاء حصة رئيسة في التعيينات، إلا أن قائمة التوظيف الأخيرة، كشفت أن الوعود التي أطلقتها سلطات الاحتلال ، كانت من أجل تهدئة الأحوازيين فقط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى