تدهور الحالة الصحية للأسير فؤاد الفتلة بعد تعرضه للتعذيب الشديد على يد مخابرات الاحتلال

أفادت لجان التنسيق الأحوازية بتدهور الحالة الصحية للأسير، فؤاد الفتلة، خلال الأيام القليلة الماضية، بعد تعرضه للتعذيب الشديد على يد مخابرات الاحتلال منذ اعتقاله في الثاني عشر من شهر أغسطس الماضي.

وأوضحت المصادر، أن حالة الأسير قد تدهورت عقب نقله من زنزانة مبنى المخابرات إلى سجن شيبان في الأحواز العاصمة، حيث تم حرمانه من العلاج، ومنع عائلته من إحضار الأدوية له.

يذكر أن فؤاد الفتلة هو صحفي أحوازي يبلغ من العمر ثمانية وثلاثين عاما، وقد تم منعه من الكتابة والنشر في الصحف المحلية عام ألفين وثمانية، ما اضطره للجوء إلى الفضاء الإلكتروني لنشر وكتابة التقارير حول الانتهاكات الحقوقية التي تجري في الأحواز المحتلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى